الرئيسية | أخبار دولية | مقتل وإصابة أكثر من 150 شخصاً بتفجير انتحاري دمر مسجداً في باكستان

مقتل وإصابة أكثر من 150 شخصاً بتفجير انتحاري دمر مسجداً في باكستان

بواسطة

قتل أكثر من خمسين شخصاً وأصيب عشرات آخرون في تفجير انتحاري استهدف مسجداً في مدينة بيشاور الباكستانية الجمعة 5-11-2010، وذلك في أكثر الهجمات دموية في باكستان منذ سبتمبر (آيلول) الماضي.

وقال مسؤولون إن التفجير الذي وقع عقب الانتهاء من أداء صلاة الجمعة مباشرة أدى لتدمير المسجد تماماً.

ووقع الانفجار في ضاحية "درة آدم خيل" وهي غحدى ضواحي بيشاور عاصمة إقليم "خيبر بختون خوا"، وهو أكبر هجوم في باكستان منذ سبتمبر الماضي.

وقال شهيد الله المسؤول البارز بالإقليم لرويترز "زاد عدد القتلى إلى 50 وقد يرتفع أكثر"، وأضاف أن "80 شخصاً أصيبوا".
أطفال بين الضحايا
وذكر شهود عيان أن حوالي 300 شخص كانوا متجمعين بعد أن فرغوا من الصلاة عندما دخل المهاجم المسجد وفجر نفسه.

وقال محب الله البالغ من العمر 15 عاماً "كنت قد انتهيت لتوي من الصلاة عندما وقع انفجار كبير، كان الأمر مروعاً جداً، لم أعرف ماذا حدث بعد ذلك، فقد أغشي علي".

وأكد مسؤولون في مستشفى "ليدي ريدنج" في بيشاور أن بين القتلى طفلين.

وأظهرت لقطات صورت من أمام المستشفى نساء يصرخن ومسنين بلحى بيضاء وثيابهم ملوثة بالدماء وطفلاً ينقل إلى غرفة الطوارئ في مستشفى قريب.

وقال سكان المنطقة إن التفجير ربما كان في إطار صراع بين جماعات متشددة.

وهذا أكبر هجوم تشهده باكستان منذ هجوم انتحاري على موكب شيعي بمدينة كويتا في جنوب غرب البلاد في سبتمبر، وأسفر عن سقوط 54 قتيلاً.

رويترز

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

باكستان

قيّم هذا المقال

0