الرئيسية | أخبار لبنان | ويكيليكس : فيلتمان على علم بخلافات الجميل- جعجع

ويكيليكس : فيلتمان على علم بخلافات الجميل- جعجع

بواسطة
ويكيليكس : فيلتمان على علم بخلافات الجميل- جعجع

 

الإثنان ينفيان باستمرار أن العلاقة بينهما ليست على أحسن حال. غير أن غالبية المحيطين بهما، أكدا في الماضي، ويؤكدان اليوم، أن الثقة مفقودة، والحلف لا يزال قائماً لانتفاء البديل. أسرار العلاقة بين سمير جعجع وأمين الجميل لم تكن خافية على السفير الأميركي جيفري فيلتمان، وفق ما تؤكده الحقائق المسربة عبر وثائق ويكيليكس.

الزمان: 2 آب 2007
المكان: معراب
رقم الوثيقة: BEIRUT001178
كاتب الوثيقة: السفير الأميركي جيفري فيلتمان
الحدث: لقاء بين فيلتمان وسمير جعجع

خلال زيارة قام به لمعراب، حيث انتقل سمير جعجع حديثاً، تناول السفير الأميركي جيفري فيلتمان ملف الانتخابات الرئاسية المقبلة، وبنتيجة المداولات، دوَّن في الوثيقة: من دون أن يبدي أيَّ حماسة لفكرة الترشيح الرئاسي لأمين الجميل، سجل جعجع أن الجميل لن يخوض الانتخابات الرئاسية إلا إذا حصل على إجماع 14 آذار.

جعجع الذي طالب السفير بعدم اتخاذ موقف سلبي علني ضد ترشيح العماد ميشال عون كي لا يفيده الأمر شعبياً، قال لفيلتمان: سراً، على الولايات المتحدة أن تضغط على نواب عون من خلال الاقتراح مثلاً أنهم قد يدرجون على لائحة حظر الفيزا الأميركية.

وتناول البحث أيضاً المبادرة الفرنسية واللقاءات التي عقدها ممثلو الأفرقاء السياسيين في لا سيل سان كلو، فرأى جعجع أن فرنسا تتعامل مع حزب الله منذ ثلاث سنوات على الأقل، وتوقف ملياً عند ما شهده خلال غداء أقيم في السفارة الفرنسية في بيروت على شرف المعنيين بالمبادرة الفرنسية في حضور وزير الخارجية برنار كوشنير، فأشار إلى أن مسؤولي حزب الله بدوا على صداقة مع طاقم السفارة، ما يؤشر إلى علاقة متواصلة بين الطرفين. وقال جعجع حسب فيلتمان:

المحاورون من حزب الله، مثل مسؤول العلاقات الخارجية نواف الموسوي، كانوا يشددون بذكاء في لقاءات المبادرة الفرنسية على أن حزب الله ليس إيرانياً، وهو لا يرغب في قتال إسرائيل إذا لم تعتد على لبنان، لكنه يريد مكانه في المجتمع اللبناني.

ومن ناحية أخرى، جعجع بدا متفائلاً إزاء نتيجة الانتخابات الفرعية في المتن الشمالي، لملء المقعد الذي شغر باغتيال الوزير بيار الجميل، فسجل أن ميشال المر كان يقول علناً إنه يدعم مرشح ميشال عون، لكنه سراً كان يدعو الناخبين إلى الاقتراع كما يشاؤون.

غير أن السفير أضاف: في اليوم التالي، جعجع ظهر في السفارة من دون إعلان مسبق، معرباً عن القلق إزاء النتائج المتنية.

وفي ختام اللقاء، عاد جعجع إلى مهاجمة امين الجميل، فقال السفير: جعجع سجل أيضاً أن أمين الجميل لم يكن يصرف تمويل الحملة الذي تأمن له، بالسرعة الكافية.

الأحد في ويكيليكس: السفير الأميركي نقلاً عن الحريري قبل أربع سنوات: أخاف أن يحل ميقاتي محلي في رئاسة الوزراء، لينهيني بثروته، وميقاتي يقول: هوس الحريري بالسلطة خطير.

otv news

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

سمير جعجع, أمين الجميل, ويكيليكس

قيّم هذا المقال

0