الرئيسية | أخبار لبنان | جنبلاط: هناك جمعية عامة آخر الشهر سيكون فيها كلام سياسي واضح

جنبلاط: هناك جمعية عامة آخر الشهر سيكون فيها كلام سياسي واضح

بواسطة
جنبلاط: هناك جمعية عامة آخر الشهر سيكون فيها كلام سياسي واضح
نظمت وكالة داخلية الشويفات - خلدة في الحزب التقدمي الاشتراكي، حفل قسم يمين حزبية لعناصر جديدة انتسبت للحزب، وذلك في احتفال اقيم برعاية وحضور النائب وليد جنبلاط، في القاعة الإجتماعية في الشويفات، حضره النائب أكرم شهيب، ممثل النائب طلال إرسلان مالك إرسلان، المدير العام لوزارة المهجرين المهندس أحمد محمود، رئيس "الحركة اليسارية اللبنانية" منير بركات، مفوضا الإعلام والداخلية في الحزب التقدمي رامي الريس والدكتور يحيى خميس، رئيس بلدية الشويفات ملحم السوقي، رئيسة الإتحاد النسائي التقدمي الدكتورة وفاء عابد، عضو المجلس المذهبي الدرزي فاروق الجردي، وكيل داخلية الحزب في الشويفات خالد صعب، الأباتي إلياس كرم، وعدد من قيادات الحزب التقدمي ومسؤوليه وفاعليات، منسق تجمع أهالي بيروت المقيمن في قرى الجبل الزميل محمد العاصي وحشد كبير من المواطنين.

بعد النشيد الوطني ودقيقة صمت على أرواح الشهداء، تحدث معرفا هيثم عربيد، وألقى وكيل الداخلية في الحزب التقدمي خالد صعب، كلمة توجه فيها الى المنتسبين، وألقت فاديا القنطار كلمة بإسم المنتسبين.

وبصورة لافتة ولأول مرة تحصل في المناطق، تلا رئيس الحزب وليد جنبلاط قسم اليمين الحزبي على المنتسبين، وعندما هتف له عدد من المحازبين، توجه لهم بالقول: "أيها الرفاق بمجرد إستخدامكم لهذا الشعار الشخصي تخالفون القسم كل القسم الذي كنتم فيه، إما نقسم على تراث على مبادىء وأفكار، اوأن نلحق بشخص وهذا أمر غلط".

وأضاف جنبلاط: "الحزب هو الحزب والشخص يمر عبر الحزب، سيكون لنا في آخر الشهر جمعية عامة، سيكون فيها كلام سياسي واضح عن الماضي، عن الحاضر، عن المستقبل، وأيضا كلام تنظيمي، سننتقل من تنظيم سابق الى تنظيم جديد، نشكر جميع الرعيل الأول، لقد ساهم هذا الرعيل بشتى الوسائل لحماية الحزب، لكن لا بد من إطلالة جديدة، من خلال رعيل جديد، والرعيل الجديد يجب أن يتمتع بالتنوع، بالتحرر من الشعار الشخصاني، بالحوار بالإنفتاح على كل الأحزاب السياسية، وعلى كل التيارات دون تمييز".
وقال: "في اللحظة التي تدخلون فيها وتتعصبون أو تتحجرون فكريا، فهذا ليس بإنتساب الى حزب، هذا هو نهاية العقيدة الإنسانية المنفتحة التي آمن بها كمال جنبلاط، لذلك الإنفتاح، التنوع، الحوار، حوار القريب والبعيد أهم شيء من أجل مسيرة الحزب ومسيرة الفكر ومسيرة الإنسانية، اليوم لن أتحدث بالسياسة، سأتحدث فقط وأهنأ العالم العربي، سأهنىء النساء والرفيقات في العالم العربي الذين فزنا بجائزة نوبل توكل كرمان، هنيئا لنا بالعالم العربي بتلك المناضلة توكل كرمان".
التيار
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

وليد جنبلاط

قيّم هذا المقال

0