الرئيسية | أخبار لبنان | ويكيليكس : عشية الانتخابات الرئاسية... المر لسليمان: إما أعود وزيراً للدفاع أو تدفع الثمن

ويكيليكس : عشية الانتخابات الرئاسية... المر لسليمان: إما أعود وزيراً للدفاع أو تدفع الثمن

بواسطة
ويكيليكس : عشية الانتخابات الرئاسية... المر لسليمان: إما أعود وزيراً للدفاع أو تدفع الثمن

 

تأييدُ مرشِّحٍ ما ليتبوأَ المقعدَ الرئاسي الأول، والاستفادة منه لتحقيق مكاسب سياسية طوال أيام العهد الجديد، قبل الانقلاب عليه في أيامه الأخيرة، تمهيداً لتأييد مرشح جديد. إنها سياسة آل المرّ، من الآب إلى الإبن، تماماً كما مع الياس الهراوي، كذلك مع إميل لحود، فميشال سليمان، الذي وصل الأمر بالياس المر حدَّ تهديده عشية الانتخابات الرئاسية إذا لم يُعِدْهُ وزيراً للدفاع، على ما تؤكده الحقائق المسربة عبر وثائق ويكيليكس.

الزمان: 24 أيار 2008
المكان: الرابية
رقم الوثيقة: 08BEIRUT760
كاتب الوثيقة: القائمة بالأعمال الأميركية ميشيل سيسون
الحدث: لقاء بين سيسون والياس المر

في 24 أيار 2008، قبل يوم من انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيساً للجمهورية، زارت القائمة بالأعمال الأميركية ميشال سيسون الياس المر العائد حديثاً من سويسرا، في في منزله في الرابية.
سيسون كانت التقت ميشال سليمان في 23 أيار، وفي العاشرة ليلاً من اليوم عينه، اتصل سليمان بالياس المر، وبحث معه في توزيع الحقائب السيادية في الحكومة الأولى لعهده.
سليمان لفت المر إلى أن حزب الله لن يقبل به وزيراً للدفاع، معتبراً إياه منفذ السياسة الأميركية في الجيش.
فسأل المر سليمان هل هكذا يريد بدء عهده الرئاسي؟ راكعاً على ركبتيه أمامهم؟
وبتوتر واضح على حد قول سيسون، قال لها المر إنه لن يقبل أن يضع حزب الله فيتو على توزيره. وأضاف المرّ: إذا كان حزب الله يريد رفع شعار العداء للمقاومة ضدي، فمن الأفضل أن ينظر إلى مفاوضات بشار الأسد مع الإسرائيليين، كما قال.

وأضاف المر متوجهاً إلى سليمان: قلت له أيضاً إنه أضعف من الرئيس السابق إميل لحود حين كان السوريون لا يزالون هنا، وفي حينها تمكنت من إنجاز أجندتي السياسية.
وأضافت سيسون: المر قال لنا إنه أعطى سليمان مهلة، قائلاً له إن هناك خيارين: الأول أنا وزير الدفاع، أو الثاني أنا أبقى في البيت وأنت تدفع الثمن في الانتخابات المقبلة.

وفيما بدا الياس المر واثقاً من قدرته على تحديد المرشحين الفائزين في المتن الشمالي في انتخابات 2009، قالت سيسون: المر قال إنه سيسحب دعمه للنواب الثمانية في المتن إذا تخطاه سليمان. وفق حسابات المر، سليمان يحتاج إلى أصوات المر لبناء تكتله الخاص في البرلمان، ولتأمين الغطاء السياسي للقرارات التي قد لا تعجب حزب الله.
وبعدما وصفه مرات كثيرة سابقاً بالضابط الأضعف في الجيش، قال المر عن المرشح الرئاسي ميشال سليمان: يبدو أنه ضائع، ويسجل الملاحظات، قال المر.
وتطرق المر إلى رأي سليمان في القائد المقبل للجيش، فدونت سيسون: وفق المر سليمان ليس مرتاحاً لقهوجي. المر يقدر أن عدم الراحة هذا هو لأن قهوجي هو شخص قوي وسليمان سيجد صعوبة في السيطرة عليه.
ولفت المر سيسون إلى أن سليمان يرفض تعيين رفيق دربه مدير المخابرات جورج خوري قائداً للجيش، فقال لسيسون: سليمان بقي ثابتاً على معارضته لأن يصير خوري القائد المقبل للجيش اللبناني.

otv news

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

العماد ميشال سليمان, ويكيليكس, الياس المر

قيّم هذا المقال

0