الرئيسية | أخبار لبنان | المكتب الاعلامي للسنيورة عن المساعدات السعودية: 746 مليون دولار بنسبة 63% من المساعدات لاعمار 55190 وحدة سكنية في 208 قرية و36 مبنى في الضاحية

المكتب الاعلامي للسنيورة عن المساعدات السعودية: 746 مليون دولار بنسبة 63% من المساعدات لاعمار 55190 وحدة سكنية في 208 قرية و36 مبنى في الضاحية

بواسطة

"قال الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله، خلال الكلمة التي ألقاها يوم السبت الماضي، انه لولا وقفة إيران مع لبنان بشكل أساسي فان هناك الكثير من البيوت التي هدمت لما كان قد تم أعمارها. وقال أن الدول التي أتت لتعمر بشكل مباشر مثل دولة قطر والكويت ظهرت نتائجها لكن الدول التي أعطت المال إلى الحكومة اللبنانية غير واضح. أين صرف هذا المال هل صرف على الأعمار أم على شيء آخر؟ وأين ذهبت هذه الأموال؟

انطلاقا من هذا الكلام الذي تكرر صدوره على لسان السيد نصر الله وغيره يهم المكتب الإعلامي للرئيس فؤاد السنيورة أن يتوقف أمام النقاط التالية:


أولا: لقد تجاهل السيد نصر الله في كلامه ذكر ما قدمته المملكة العربية السعودية إلى لبنان في هذا الصدد، كما انه تجاهل ما قدمته الدولة اللبنانية من مساعدات في هذا الخصوص، علما بأن المملكة ساهمت بالنسبة الأكبر من المساعدات النقدية التي تلقاها لبنان لإعادة أعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي وكذلك لتنفيذ عدد من المشاريع الإنمائية والتربوية والتنموية وأيضا للمساعدة على تحصين الاقتصاد الوطني وتعزيز الاستقرار النقدي فيه ولا سيما من خلال المساعدة المباشرة التي قدمتها المملكة للخزينة اللبنانية، وكذلك الودائع النقدية التي أودعتها في المصرف المركزي اللبناني.


إن هذا التجاهل المستمر لا يغير شيئا من حقيقة الأمر ولا يقلل من قيمة وأهمية المساعدات والودائع التي قدمتها المملكة إلى لبنان، لكن تكرار هذا التجاهل رغم التوضيحات والشروحات العديدة التي جرى تبيانها في أكثر من مجال ومناسبة يوحي بوجود أغراض غير واضحة لدى السيد نصر الله في تعاطيه مع هذا الموضوع.


ثانيا: لقد سبق للمكتب الإعلامي للرئيس فؤاد السنيورة وللهيئة العليا للاغاثة اثر عدوان تموز وكذلك في عدة مناسبات لاحقة أن تحدث فيها رئيس الحكومة اللبنانية والوزراء المختصون والمعنيون بالأمر في الحكومة اللبنانية في هذا الشأن حيث جرى الإعلان عن قيمة وطبيعة المساعدات التي قدمتها المملكة العربية السعودية للبنان. اضافة إلى ذلك، فقد جرى نشر أسماء القرى وأسماء المواطنين المستفيدين ومبالغ وأرقام الشيكات التي صرفت لهم، وجرى إذاعة ذلك في وسائل الإعلام والصحف وعبر الموقع الالكتروني للهيئة العليا للإغاثة. ولقد كان الرأي العام يطلع على ذلك تباعا وبالتفاصيل. فلماذا والحال كذلك هذا التجاهل المستمر والإغفال المتعمد.


ثالثا: بسبب هذا التجاهل والإغفال المتعمد، يهم المكتب الإعلامي للرئيس السنيورة أن يعيد التذكير بان مجموع المساهمات النقدية التي قدمتها الجهات المانحة والتي جرى تحويلها إلى لبنان عبر الهيئة العليا للإغاثة من أجل القيام بأعمال الإغاثة ولتقديم المساعدات لأصحاب الوحدات السكنية ولإعادة إعمار البنى التحتية المدمرة والمتضررة وكذلك لتمويل تنفيذ عدد من المشاريع الإنمائية والتربوية والأمنية بلغ مجموعها 1186 مليون دولار أميركي. هذه المبالغ أودعت بكاملها في مصرف لبنان كل في حساب منفصل. ومن أصل هذه المبالغ فقد بلغت حصة أو مساهمة المملكة العربية السعودية وكما هو مبين أدناه حوالي 746 مليون دولار أميركي أي ما يوازي حوالي 63% من مجموع هذه المبالغ. وهو ما يظهر في الجدول المرفق حول مصادر ومبالغ هذه الهبات.


اسم الدولة قيمة الهبة بملايين الدولارات النسبة مملكة النروج 0,99 0,00041 اندونيسيا 1 0,00084 مساعدة الشعب المصري في إعادة الاعمار 2,62 0,0022 مملكة البحرين 3 0,0025 تبرعات نقدية من أشخاص وشركات 9,02 0,0076 الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية 10,37 0,0087 الإمارات العربية المتحدة 13 0,0109 العراق 35 0,0295 سلطنة عمان 50 0,0421 الكويت 315 0,2655 السعودية 746 0,629 المجموع 1186


أما في ما خص الإنفاق من هذه الحسابات، فإنه كان يجري تحديد أبواب الإنفاق استنادا إلى القاعدة الذهبية "حسب مشيئة الواهب" وذلك فيما خص طبيعة الإنفاق ومواقعه وفي غالب الأحيان كان يتم على أساس التوقيع بالاتحاد مع الجهات المعنية المانحة. ولقد جرى الاستناد إلى هذه القاعدة في الإنفاق بالنسبة إلى جميع هذه المبالغ وذلك على غير القاعدة التي يتم فيها الإنفاق من الموازنة العامة نظرا لما يفترضه طبيعة هذا الإنفاق من سرعة في الإنجاز وكذلك نظرا لمشاركة ممثلين عن معظم المعنيين في تقديم هذه الهبات في التوقيع بالاتحاد مع الهيئة العليا للإغاثة على مستندات الصرف.


بالاستناد إلى ما تقدم، وعلى أساس من ذلك فقد توزعت أبواب الإنفاق من المساعدات المقدمة من المملكة العربية السعودية والتي بلغت (746 مليون دولار) على الشكل التالي: الإغاثة العاجلة: (50 مليون دولار)، إعادة إعمار 208 قرية وبلدة (293 مليون دولار)، إعادة إعمار أبنية منها 36 عقارا في الضاحية الجنوبية بقيمة (32 مليون دولار)، إعادة إعمار البنى التحتية ومشاريع إنمائية (175 مليون دولار)، دعم قطاع التعليم (84 مليون دولار)، دعم الجيش وقوى الأمن (100 مليون دولار)، مساعدات للقاطنين في مخيم نهر البارد (12 مليون دولار) [مرفق الجدول رقم 1].


استنادا إلى ما تقدم، فقد تولت الهيئة العليا للإغاثة مساعدة أصحاب الوحدات السكنية المدمرة والمتضررة على إعادة بنائها، وعمدت الهيئة كذلك إلى التعاون مع عدة هيئات من أجل التأكد من وقوع الضرر ومن استحقاق أصحاب الوحدات السكنية للمساعدة وتحديد مبالغها وأيضا للتثبت والتدقيق بشأن صرف المساعدة وسلامة العملية برمتها. وعلى هذا الأساس فقد تم التعاون مع: 1) مجلس الجنوب و2) الصندوق المركزي للمهجرين وتحت إشراف 3) مؤسسة خطيب وعلمي للهندسة هذا بالإضافة إلى الاستعانة بشركتين دوليتين لمراقبة الجودة والنوعية لباقي الأشغال وهما Apaveleban وBureau Veritas، وكذلك الاستعانة بشركتي تدقيق دوليتين على كامل حسابات الهيئة العليا للإغاثة وهماBDO Fiduciaire Moyen-Orient وSidani and Co Alliott Group.


لقد بلغ مجموع عدد الوحدات السكنية المدمرة والمتضررة خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان وذلك حتى نهاية العام 2009: 116,626 وحدة سكنية بلغ عدد المدمر منها بشكل كامل 13,132 وحدة سكنية بينما بلغ عدد المتضرر منها وبشكل متفاوت 103,494 وحدة سكنية تكلفت المملكة العربية السعودية ب 55,190 وحدة سكنية أي حوالي 47% منها وهي موزعة على الشكل التالي:


أسماء القرى على نفقة السعودية وفي ما يلي نورد هنا، أسماء القرى التي أعيد إعمارها في الجنوب والبقاع الغربي على نفقة المساعدات التي تقدمت بها المملكة العربية السعودية والبالغ عددها 208 قرية والتي اعتبر أمين عام "حزب الله" انه غير معلوم كيف صرفت وأين؟:


- 81 قرية في محافظة النبطية: الشرقية (28 وحدة سكنية)، القصيبة (552 وحدة سكنية)، الكفور (175 وحدة سكنية)، النبطية التحتا (3124 وحدة سكنية)، النبطية الفوقا (333 وحدة سكنية)، أنصار (506 وحدة سكنية)، أرنون (74 وحدة سكنية)، بفروة (74 وحدة سكنية)، تول (617 وحدة سكنية)، تولين (597 وحدة سكنية)، جباع (748 وحدة سكنية)، جبشيت (615 وحدة سكنية)، جرجوع (47 وحدة سكنية)، حبوش (640 وحدة سكنية)، حومين التحتا (21 وحدة سكنية)، رومين (24 وحدة سكنية)، زبدين (555 وحدة سكنية)، علمان (وحدة سكنية)، زوطر الشرقية (382 وحدة سكنية)، زوطر الغربية (277 وحدة سكنية)، سيناي (23 وحدة سكنية)، شوكين (118 وحدة سكنية)، صربا (123 وحدة سكنية)، صير الغربية (205 وحدة سكنية)، عبا (65 وحدة سكنية)، عزة (37 وحدة سكنية)، عين بوسار (130 وحدة سكنية)، عين قانا (110 وحدة سكنية)، قعقعية الجسر (232 وحدة سكنية)، كفرتبنيت (762 وحدة سكنية)، كفرصير (864 وحدة سكنية)، يحمر الشقيف (1858 وحدة سكنية)، ميفدون (602 وحدة سكنية)، شقرا (484 وحدة سكنية)، قبريخا (492 وحدة سكنية)، السلطانية (516 وحدة سكنية)، الغندورية (197 وحدة سكنية)، القوزح (94 وحدة سكنية)، برج قلاوية (270 وحدة سكنية)، بيت ليف (693 وحدة سكنية)، تبنين (1096 وحدة سكنية)، خربة سلم (900 وحدة سكنية)، دبل (204 وحدة سكنية)، دير أنطار (283 وحدة سكنية)، رميش (32 وحدة سكنية)، صربين (162 وحدة سكنية)، عيتا الجبل (416 وحدة سكنية)، عيترون (1555 وحدة سكنية)، عين إبل (336 وحدة سكنية)، فلاوى (368 وحدة سكنية)، كفركلا (952 وحدة سكنية)، كفرا (980 وحدة سكنية)، كفردونين (236 وحدة سكنية)، الفريديس (101 وحدة سكنية)، الهبارية (93 وحدة سكنية)، حاصبيا (64 وحدة سكنية)، حلتا (94 وحدة سكنية)، راشيا الفخار (58 وحدة سكنية)، ريحانة بري (25 وحدة سكنية)، شبعا (68 وحدة سكنية)، كفرحمام (82 وحدة سكنية)، كفرشوبا (369 وحدة سكنية)، عديسة (714 وحدة سكنية)، مركبا (816 وحدة سكنية)، العباسية المجيدية (12 وحدة سكنية)، دير الزهراني (70 وحدة سكنية)، كفرفيلا (160 وحدة سكنية)، وادي الخنساء (21 وحدة سكنية)، الصوانة (473 وحدة سكنية)، الطيبة (1432 وحدة سكنية)، القنطرة (221 وحدة سكنية)، الوزاني (66 وحدة سكنية)، بلاط (414 وحدة سكنية)، عدشيت السقيف (618 وحدة سكنية)، بليدا (1031 وحدة سكنية)، دير سريان (220 وحدة سكنية)، دير ميماس (145 وحدة سكنية)، رب الثلاثين (317 وحدة سكنية)، عدشيت القصير (128 وحدة سكنية) مزرعة السلامية/ عين جرفا (25 وحدة سكنية)، ميس الجبل (1617 وحدة سكنية). المجموع 34528 وحدة سكنية.


- 77 قرية في محافظة الجنوب: الحسانية (وحدتان سكنيتان)، اللويزة (76 وحدة سكنية)، حيتولي (1 وحدة سكنية)، كفرجرة (23 وحدة سكنية)، مليخ (5 وحدات سكنية)، شمع (154 وحدة سكنية)، البازورية (230 وحدة سكنية)، البياض (59 وحدة سكنية)، البياضة (101 وحدة سكنية)، الجبين (199 وحدة سكنية)، الحلوسية (50 وحدة سكنية)، الحمادي (13 وحدة سكنية)، الحنية (184 وحدة سكنية)، الرمادية (279 وحدة سكنية)، الشعيتية (395 وحدة سكنية)، العباسية (1313 وحدة سكنية)، القاسمية (25 وحدة سكنية)، الناقورة (334 وحدة سكنية)، أرزون (215 وحدة سكنية)، باريش (369 وحدة سكنية)، بافلية (328 وحدة سكنية)، بستات (17 وحدة سكنية)، جناتا (78 وحدة سكنية)، حميري (108 وحدة سكنية)، دبعال (341 وحدة سكنية)، دردغيا (198 وحدة سكنية)، شحور (55 وحدة سكنية)، دير كيفا (298 وحدة سكنية)، زبقين (475 وحدة سكنية)، سلعا (286 وحدة سكنية)، زغدرايا (3 وحدات سكنية)، طبايا (وحدة سكنية)، صريفا (869 وحدة سكنية)، صور (2751 وحدة سكنية)، طورا (39 وحدة سكنية)، طير دبا (488 وحدة سكنية)، كنيسة (44 وحدة سكنية)، مروحين (149 وحدة سكنية)، معركة (283 وحدة سكنية)، معروب (465 وحدة سكنية)، يانوح (38 وحدة سكنية)، ارزي (37 وحدة سكنية)، اركي (3 وحدات سكنية)، البابلية (36 وحدة سكنية)، البيسارية (16 وحدة سكنية)، الحجة (77 وحدة سكنية)، صيدا (135 وحدة سكنية)، العزية (16 وحدة سكنية)، الزهراني (6 وحدات سكنية)، الصرفند (88 وحدة سكنية)، الغازية (191 وحدة سكنية)، القرية (5 وحدات سكنية)، المروانية (32 وحدة سكنية)، المية ومية (6 وحدات سكنية)، الخرايب (174 وحدة سكنية)، الهلالية (106 وحدة سكنية)، برتي (4 وحدات سكنية)، بنعفول (3 وحدات سكنية)، تفاحتا (11 وحدة سكنية)، الزرارية (234 وحدة سكنية)، خرطوم (8 وحدات سكنية)، حارة صيدا (150 وحدة سكنية)، درب السيم (4 وحدات سكنية)، وادي بعنقودين (وحدة سكنية)، دير قانون النهر (828 وحدة سكنية)، النجارية/مصيلح (62 وحدة سكنية)، صيدا/حي التعمير (323 وحدة سكنية)، طنبوريت (وحدة سكنية)، عرب الجل (4 وحدات سكنية)، عين الدلب (5 وحدات سكنية)، قناريت (3 وحدات سكنية)، كفرملكي (7 وحدات سكنية)، كوثر السياد (15 وحدة سكنية)، مطرية الشومر (119 وحدة سكنية)، وادي الليمون (وحدة سكنية)، رويسة وادي جيلو (369 وحدة سكنية)، مفرق العباسية (724 وحدة سكنية). المجموع 15247 وحدة سكنية.


- 31 قرية في محافظة البقاع: القرعون (وحدة سكنية)، المرج (4 وحدات سكنية)، زلايا (وحدة سكنية)، سحمر (18 وحدة سكنية)، عيتيت (7 وحدات سكنية)، قليا (9 وحدات سكنية)،كفريا (3 وحدات سكنية)، لوسا (4 وحدات سكنية)، ميدون (29 وحدة سكنية)، يحمر (8 وحدات سكنية)، ايعات (46 وحدة سكنية)، بريتال (66 وحدة سكنية)، بعلبك (2562 وحدة سكنية)، دوريس (22 وحدة سكنية)، شمسطار (214 وحدة سكنية)، نبي شيت (256 وحدة سكنية)، بكا (51 وحدة سكنية)، العقبة (6 وحدات سكنية)، جب الفرح (6 وحدات سكنية)، راشيا (23 وحدة سكنية)، ضهر الأحمر (4 وحدات سكنية)، عيتا الفخار (6 وحدات سكنية)، كفرمشكي (2 وحدات سكنيتان)، كوكبا (13 وحدة سكنية)، شتورا (31 وحدة سكنية)، سعيدة (35 وحدة سكنية)، عين بورداي (12 وحدة سكنية)، رياق (58 وحدة سكنية). المجموع 3497 وحدات سكنية.


- 9 قرى في محافظة الشمال: الحيصة (47 وحدة سكنية)، ببنين (24 وحدة سكنية)، تل عباس شرقي+غربي (19 وحدة سكنية)، حلبا/شيخ محمد (72 وحدة سكنية)، خريبة/الكويخات (31 وحدة سكنية)، عندقت (29 وحدة سكنية)، قبعيت (4 وحدات سكنية)، مزرعة البلدة (17 وحدة سكنية)، طحوم (7 وحدات سكنية). المجموع 250 وحدة سكنية. - 10 قرية في محافظة جبل لبنان: الجية (106 وحدة سكنية)، الناعمة (323 وحدة سكنية)، سبلين (90 وحدة سكنية)، علمان الضيعة (2 وحدتان سكنيتان)، غريفة (21 وحدة سكنية)، فغال (12 وحدة سكنية)، فتقا (12 وحدة سكنية)، غادير (وحدة سكنية)، غزير (11 وحدة سكنية)، كيفون (16 وحدة سكنية)، المجموع 636 وحدة سكنية. - إعادة اعمار 36 عقار مدمر في الضاحية الجنوبية.


مجموع الوحدات السكنية المتضررة والمدمرة عدد الوحدات السكنية المتضررة عدد الوحدات السكنية المدمرة كليا عدد القرى/العقارات توزع الوحدات السكنية في القرى والبلدات 16,440 15,103 1,337 77 - محافظة الجنوب 33,860 31,224 2,636 81 - محافظة النبطية 3,432 3,110 322 31 - محافظة البقاع 193 192 1 10 - محافظة جبل لبنان 284 272 12 9 - محافظة الشمال 54,209 49,901 4,308 208 مجموع القرى والبلدات 981 95 886 36 في الضاحية الجنوبية 55,190 49,996 5,194 المجموع العام


ولقد بلغ مجموع مبالغ ما تكلفت به المملكة العربية السعودية في هذا الخصوص 325 مليون دولار.


اضافة إلى ذلك، فقد أسهمت المملكة إسهاما أساسيا في تنفيذ بنى تحتية في القرى والبلدات المتضررة في الضاحية الجنوبية وإنشاء عدد من الأبنية والمراكز التذكارية وتنفيذ عدد من المشاريع الإنمائية في مختلف المناطق اللبنانية بقيمة 175 مليون دولار أميركي. كما أنها دعمت القطاع التربوي في لبنان لسنوات عدة بقيمة 84 مليون دولار أميركي وقامت بتجهيز الجيش وقوى الأمن الداخلي بالمعدات والتجهيزات بقيمة مئة مليون دولار أميركي وكذلك عمدت المملكة إلى مساعدة العائلات التي تضررت من جراء أحداث مخيم نهر البارد بقيمة 12 مليون دولار أميركي وزعت في حينها على الإخوة الفلسطينيين في مخيمي نهر البارد والبداوي.


أما على صعيد دعم الاقتصاد اللبناني فقد قامت المملكة العربية السعودية مشكورة بتقديم منحة لدعم الخزينة اللبنانية بحسب مقررات باريس-III بقيمة مئة مليون دولار أميركي وكذلك وافقت المملكة على منح الدولة اللبنانية قروضا ميسرة بقيمة مليار دولار أميركي يمكن استعمالها ولاسيما في مجالات الطاقة والبنى التحتية الأخرى.


رابعا: من باب التذكير وإعادة التأكيد نورد أسماء القرى التي استفادت من مساعدات المملكة مع ذكر عدد الوحدات السكنية في كل قرية تم إعادة أعمارها من خلال المساعدات التي قدمتها المملكة العربية السعودية كمساعدة للمتضررين على أمل أن يطلع السيد نصر الله على هذه الأرقام والمعطيات لكي لا يبقى السؤال عنده من دون جواب، لكن السؤال الذي يبقى من دون جواب واضح حتى الآن بالنسبة للرأي العام هو، ما هي المبالغ التي صرفتها مشكورة الجمهورية الإسلامية إيران لمساعدة لبنان؟ وما هي أوجه الإنفاق؟ وماذا طالت وعلى ماذا توزعت ومن الذي استفاد منها؟ أما فيما خص مساهمة الدولة اللبنانية في عمليات المساعدات، فقد بلغ مجموع المبالغ الملتزم بها من قبل الخزينة اللبنانية لتاريخه في هذا الشأن حوالي 444 مليون دولار أميركي حيث تكفلت الحكومة اللبنانية بكلفة ما يعادل حوالي 60% من مجموع كلفة أعمال الإغاثة العاجلة و83% من إجمالي عدد الوحدات السكنية المدمرة والمتضررة في الضاحية الجنوبية و 11% من إجمالي عدد الوحدات السكنية المدمرة والمتضررة في الجنوب وباقي المناطق اللبنانية. وفيما يلي التوزيع المذكور أعلاه:


مساهمة الدولة اللبنانية في كلفة المبالغ الملتزم بها بالدولار الأميركي 1- أعمال إغاثة عاجلة. 131,92 2- إعادة اعمار القرى والبلدات وأبنية الضاحية الجنوبية - إعادة اعمار القرى والبلدات (64 قرية). (15400 وحدة سكنية) 56,5 - إعادة اعمار بعض أبنية الضاحية الجنوبية (2,223 عقار) (26,515 وحدة سكنية) 255,67 مجموع المساعدات لإعادة اعمار عدد من القرى وأبنية الضاحية الجنوبية 312,17 المجموع 444,09


وعليه فقد بلغ مجموع الوحدات السكنية التي تكلفت الخزينة اللبنانية بتحمل عملية مساعدة أصحابها على إعادة بنائها حوالي 41915 وحدة سكنية.


في هذا الخصوص فإن مجموع المبالغ التي حولتها الخزينة ولتاريخه على حساب المبالغ التي التزمت بها يبلغ 351.5 مليون دولار أميركي.


جدول رقم 1

مجالات إسهامات المملكة العربية السعودية في أبواب الإنفاق من المبالغ المقدمة من المملكة المبالغ المخصصة من الهبة


1- أعمال إغاثة عاجلة (مساعدة الجرحى وذوي الشهداء، مواد غذائية، رفع أنقاض، إعادة اعمار مباني حكومية، طرق وجسور...). 50 2- مساعدات لأصحاب الوحدات السكنية لإعادة اعمار القرى والبلدات (208 قرية وبلدة). 293 3- مساعدات لأصحاب الوحدات السكنية لإعادة اعمار بعض الأبنية في الضاحية الجنوبية (36 عقار). 32 4- مساهمة المملكة العربية السعودية في مجال البنى التحتية ومشاريع إنمائية. 175 5- دعم قطاع التعليم. 84 6- دعم الجيش وقوى الأمن. 100 7- مساهمة المملكة في مساعدة أهالي مخيمي نهر البارد والبداوي. 12 المجموع 746 مليون دولار".

وطنية

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

فؤاد السنيورة

قيّم هذا المقال

0