الرئيسية | أخبار لبنان | ابي رميا: الاكثرية تغيّرت والمسار دستوري بامتياز

ابي رميا: الاكثرية تغيّرت والمسار دستوري بامتياز

بواسطة

لفت عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب سيمون أبي رميا الى أنه "يتفهم ردة فعل الجمهور المستقبلي، لكن ردة فعلهم تتناقض مع كلام قادة تيار "المستقبل أنهم يريدون الاحتكام الى المؤسسات الدستورية والى المسار الدستوري"، وقال:" أفهم أن فريقاً إستأثر بالسلطة على مدى سنين عديدة ويعتبر أن هو أو لا أحد أن يكون له ردة فعل سلبية على الخسارة".

وأعرب عن أسفه، في حديث الى إذاعي لاننا نرى مسؤولين ونواب في تيار "المستقبل" يقودون هذه العملية ويقال أنه في منطقة عكار هناك ظهوراً مسلحاً مع هؤلاء القادةن معربا عن إعتقاده بأن هذه الامور سوف تنتهي بعد يوم أو يومين.

 وقال ابي رميا ان فريق المستقبل يقوم بالاعمال التي كان يتهم فريق المعارضة بالتحضير لها مذكراً بالانتقادات التي وجّهت الى المعارضة في العام 2008 عتدما طالبت بالشراكة الحقيقية في ادارة البلاد واكد ان " فريقنا السياسي يمد يده الى الفريق الآخر ليشارك في الحكومة العتيدة لاننا نريد احترام الفقرة ي من مقدمة الدستور".

ونفى مقولة ان المعارضة قامت بعملية انقلابية " اذ ان النائب وليد جنبلاط انتقل الى الضفة الاخرى منذ 10 حزيران 2009 غداة الانتخابات النيابية كما وان الرئيس نجيب ميقاتي هو رجل يتمتع بحيثية سياسية وشعبية وطنية سنية ولم يتعرض لاي نوع من الضغوط بل اعتبر نفسه مرشح انقاذ وطني في المرحلة الحساسة التي يمر فيها لبنان فقرر  فريقنا السياسي عندها تأييد وصوله الى السراي الحكومي ".

وتمنى ابي رميا على الفريق الآخر بان يقتنع بان الاكثرية العددية النيابية قد تبدّلت من خلال الخيارات السياسية الجديدة التي اعتمدها العدد الوافي من النواب طبقاً لخيارات سياسية وطنية جديدة تواكب المرحلة المستجدة.

وذكّر بان تأجيل الاستشارات النيابية كان نتيجة الطلب القطري التركي من أجل تأمين تسوية مشرفة لكل الافرقاء بالاضافة الى طلب من النائب جنبلاط الذي ابلغ المعنيين بأن الرئيس سعد الحريري قد وافق على التسوية المقترحة من المملكة العربية السعودية وسوريا وطلب مهلة زمنية اضافية لصياغة نهائية لهذا الاتفاق.

وختم ابي رميا بتوجيه نداء الى اللبنانيين عامة والمسيحيين خاصة بعدم الانخراط في تحركات تؤدي الى صدامات واعمال عنف وان تقتصر النشاطات على ما يكفله الدستور لجهة حرية التعبير.
التيار

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

سيمون أبي رميا

قيّم هذا المقال

0