الرئيسية | أخبار لبنان | أبـــي رميــا: سنشهد 7 أيـار جديدا دعم واشنطن المحكمة لشدّ عصب 14 آذار

أبـــي رميــا: سنشهد 7 أيـار جديدا دعم واشنطن المحكمة لشدّ عصب 14 آذار

بواسطة

أعلن عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب سيمون أبي رميا أن "جلسة الحوار الوطني أصبحت كالببغاء التي إذا كررت ما تقوله تملّ من نفسها"، مؤكداً في هذا السياق أن "النائب ميشال عون لم ينسق عدم المشاركة مع أحد". وأشار في حديث متلفز إلى أن "الجلسة الاساسية في لبنان كانت محددة أمس للبّت في ملف شهود الزور لكنّها تأجلت"، معتبرا أن "فريق المعارضة مستعدّ للذهاب إلى أقصى حدّ والتصويت على هذا الملف، لأننا نعيش حالة سباق بين القرار الظني وملف شهود الزور".

وعن علاقة "التيار الوطني الحر" مع سوريا، أوضح أن "علاقتنا عبارة عن علاقة احترام وبناء ثقة، وهذا المنطق الوحيد الذي يجب ان يسود في الساحة اللبنانية عموماً وفي الساحة المسيحية خصوصاً". لافتا إلى أن "تاريخ التيار الوطني الحر يشكل ضمانة لعدم إعطاء ذريعة لأحد لإمساك زمام الأمور في البلد".

وبالنسبة الى التحرك الأميركي الجديد، كشف أبي رميا عن "أن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان ذهب إلى فرنسا وقال للمسؤولين هناك إن موقف فريق 14 آذار بات ضعيفاً ويجب أن نشدّ عصبه من جديد، وقد تبيّن هذا الأمر من خلال دعم واشنطن للمحكمة الدولية بـ10 ملايين دولار والمواقف الأميركية والفرنسية الجديدة". وأشار إلى أن "فريق الاكثرية كان يتهم سوريا مباشرة، ولكن نظراً الى المتغيرات التي حصلت على صعيد العلاقة بين سوريا والمجتمع الدولي أصبح هناك قرار لدى 14 أذار بتحييد السوريين وتبرئتهم من موضوع اغتيال الرئيس رفيق الحريري"، سائلا: "كيف يستبق الرئيس سعد الحريري القرار الظني بتبرئة سوريا ولا يستبقه بعدم إتهام طرف داخلي وهو "حزب الله"؟.

أضاف: "فليعتمد الرئيس الحريري الصيغة نفسها أو الكلام الذي اعتمده تجاه سوريا مع حزب الله"، مشددا على أن "الكلام عن إتهام عناصر غير منضبطة لا قيمة له، لأن ضخامة العملية تشير إلى أنه إذا اتهمت عناصر غير منضبطة وكأن ذلك يعني إتهام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مباشرة".

وإذ لفت إلى أن "جملة من أربع كلمات تحلّ المشكلة في لبنان، وهي أن يقول سعد الحريري: نرفض أي قرار يتهم حزب الله، أعرب عن اعتقاده أن "هناك 7 أيار جديد، وكل شخص يستطيع أن يقول ما يشاء".
التيار

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

سيمون أبي رميا

قيّم هذا المقال

0