الرئيسية | أخبار الإقتصاد | وزير النقل السعودي يؤكد أهمية خطط التوسعة لسكك الحديد في المملكة

وزير النقل السعودي يؤكد أهمية خطط التوسعة لسكك الحديد في المملكة

بواسطة
وزير النقل السعودي يؤكد أهمية خطط التوسعة لسكك الحديد في المملكة

التقى وزير النقل الدكتور جبارة بن عيد الصريصري أكثر من 350 شخصية اقتصادية واستثمارية في فندق الساعة بجوار المسجد الحرام بحضور رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة طلال مرزا ونائبيه الدكتور فؤاد تونسي وزياد فارسي.

وبيّن رئيس غرفة مكة في بداية اللقاء أن أبناء الوطن احتفلوا بيومه الأغر وبإنجازاته وحاضره ومستقبله في 81 عاماً وما زال للإنجاز بقية سوف نسجلها على أرض الواقع صروحا للبناء والتنمية والإنسان متعاونين مع قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود من أجل تعزيز مكانة الوطن ورفاهية المواطن.

وشدد مرزا على أن مكة المكرمة في قلب الملك الإنسان الذي أعطاها كل الوقت من أجل أن تكون مدينة عالمية تعمل على خدمة ضيوف الرحمن، مشيراً في هذا الصدد الى مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتوسيع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام لجهة أعداد المعتمرين والحجاج والطائفين والعاكفين والركع السجود ويضاف إلى ذلك مشروع أعمال مكة المكرمة وإعادة التنظيم والهيكلة بما يعود على الجميع بالخير الوفير.

وبحسب وكالة "واس" فقد أكد الدكتور الصريصري في كلمته أن الدولة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين أعطت مكة المكرمة تميزاً في مشروعات النقل فهناك ما لايقل عن 5 مليارات و300 مليون ريال تصرف حالياً على مشروعات طرق وشبكات مواصلات في مكة المكرمة وقال "إن الدولة خصصت لمشروعات الطرق في مكة المكرمة في ميزانية هذا العام أكثر من مليار و300 مليون ريال لتنفيذ طرق سريعة وإنشاء وصلات للطرق لربط القرى والمناطق التابعة لها الى جانب طرق هدفها الأساسي خدمة ضيوف الرحمن".

وكشف الوزير السعودي عن طريق جديد وسريع يجرى تنفيذه حاليا يربط ما بين ميناء جدة وطريق جدة الدائري الجنوبي وبين طريقي مكة المكرمة والمدينة المنورة وسيخصص للشاحنات مما سيخفف الضغط على طريق الحرمين وطريق جدة مكة المكرمة السريع، لافتاً الانتباه إلى أن إجمالي أطوال الطرق التي نفذت في منطقة مكة المكرمة خلال السنوات القليلة الماضية أكثر من 5 آلاف و900 كيلو متر.

وأعلن وزير النقل أن هناك طرقا لمكة المكرمة تحت التنفيذ أطوالها 1600 كيلو متر تنفذ حالياً بتكلفه المليارات من الريال، فيما يبلغ عدد المشروعات المستقبلية لمكة المكرمة 146 مشروعاً.

وأثنى على عناية خادم الحرمين الشريفين بمكة المكرمة من خلال برنامج الملك عبدالله لإعمار مكة المكرمة في شهر رمضان الماضي الذي خصص له كمرحلة أولى حوالي 23 مليار ريال وينفذ على مدى 6 سنوات وتشرف على تنفيذه هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة برئاسة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة.

ولفت النظر إلى أن من أهم مشروعات الوزارة في مكة المكرمة الطريق الدائري الثاني الذي نفذ منه 8 كيلومترات والدائري الثالث المنفذ منه أيضا 8 كيلومترات ويجري حاليا تنفيذ 6 كلم تضم الأجزاء المتبقية لبرنامج الملك عبدالله لإعمار مكة المكرمة.

وبين الدكتور الصريصري أن مشروع قطار الحرمين الشريفين سيتم الانتها منه خلال ست سنوات ويعد ضرورة ملحة لعدة اعتبارات أهمها زيادة عدد الحجاج والمعتمرين والزوار الذين يفدون الى مكة المكرمة طيلة العام وأيضا الحركة اليومية بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة وبطاقة قصوى في المستقبل تصل الى 20 مليون مسافر من الحجاج والمعتمرين.

وقال: "إن هذا المشروع الجبار سيكون أحد العناصر الهامة في البرنامج التنفيذي لتوسعة شبكة الخطوط الحديدية في المملكة العربية السعودية المقر من المجلس الاقتصادي الأعلى وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين. يشار إلى أن تقارير قدرت قيمته بـ 40 مليار ريال.

وأفاد أن مشروع قطار خادم الحرمين الشريفين يهدف إلى إنشاء خطوط حديدية مكهربة بين مكة المكرمة مروراً بمدينة جدة والمدينة المنورة بطول 450 كيلو مترا مجهزة بأنظمة إشارات واتصالات حديثة وتوفير قطارات سريعة بأحدث التقنيات المستخدمة في القطارات العالمية إضافة الى تجهيزات تجمع بين الضرورة والترفيه والمتعة والسلامة العالية، مشيرا الى أن المشروع يضم إنشاء خمس محطات في وسط جدة ومطار الملك عبدالعزيز ومكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ.

العربية

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

إقتصاد السعودية

قيّم هذا المقال

0