الرئيسية | أخبار الإقتصاد | مصلحة الزكاة السعودية تضيّق الخناق على المتهربين وتجني 16 مليار ريال في 9 أشهر

مصلحة الزكاة السعودية تضيّق الخناق على المتهربين وتجني 16 مليار ريال في 9 أشهر

بواسطة
مصلحة الزكاة السعودية تضيّق الخناق على المتهربين وتجني 16 مليار ريال في 9 أشهر

ضيقت مصلحة الزكاة والدخل في السعودية الخناق على المتهربين من دفع الزكاة والضريبة عبر حزمة إجراءات جديدة إضافة إلى المتابعة الميدانية، وفحص السجلات التجارية والاستثمارية.

وأشارت المصلحة إلى أن تلك الإجراءات أدت إلى تدني أعمال التهرب التي إن حدثت بعد ذلك فتعتبر ضئيلة ولا تؤثر على إيرادات المصلحة في مجالي الزكاة والضريبة.

وأكد مدير مصلحة الزكاة والدخل إبراهيم محمد المفلح، في تصريح لصحيفة "الوطن" السعودية، أن الإيرادات الزكوية والضريبية لمصلحة الزكاة والدخل في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري عادلت إيرادات كامل العام الماضي البالغة 16 مليار ريال رغم تبقي 3 أشهر على نهاية العام.

وتوقع المفلح زيادة الإيرادات الزكوية والضريبية لهذا العام بنسبة 10% عن العام الماضي.

وقال إن معظم الشركات الكبيرة تقدم إقراراتها خلال 4 أشهر من السنة الجديدة، لأن نظام الشركات لا بد من تقديم الإقرارات في 120 يوما بعد نهاية السنة المالية، ونتوقع أن يكون النمو نحو %10 عن العام الماضي.

وأكد المفلح أن لدى المصلحة آليات في حال شعورها بأن أرقام الشركة لا تعبر عن بيانات حقيقية، مبينا أن المصلحة لديها بيانات تأتي من وزارة المالية عن كافة العقود وحجمها، وكذلك عن الاستيراد والعمالة والتأشيرات ومصادر أخرى كثيرة.

وقال المفلح "إذا لم تقتنع المصلحة بإقرار المكلف، فيجري الفحص الميداني بإرسال فريق لفحص معلومات المكتب، ولدينا معايير معينة لذلك".

واعتبر أن نسبة التهرب الزكوي والضريبي لا تؤثر على إيرادات المصلحة وليست كبيرة لتكون ظاهرة، مبينا أن معظم الشركات الكبيرة التي تقدم حسابات نظامية مدققة هم كبار المكلفين، بينما المؤسسات والمحلات الصغيرة إيراداتها محدودة جدة.

وبيّن المفلح أن إيرادات المصلحة بلغت العام الماضي 16.1 مليار ريال، بزيادة 13.5% عن العام الذي قبله منها 9 مليارات ريال إيرادات زكوية على عروض التجارة، و7 مليارات ريال إيرادات ضريبية، مشيرا إلى أن 9 مليارات ريال هي إيرادات الزكاة من الوعاء الزكوي البالغ 360 مليار ريال.

ولفت إلى أن جميع إيرادات المصلحة الزكوية تذهب للضمان الاجتماعي، وتعمل وزارة المالية على دفع المبالغ الناقصة للضمان، بينما تذهب إيرادات الضريبة لوزارة المالية.

وأوضح المفلح أن عدد الأفراد المسجلين والمكلفين من الشركات بلغ نحو 400 ألف فرد، مشيرا إلى أن المصلحة أودعت 33 مليار ريال للضمان الاجتماعي خلال الخمس سنوات الماضية.

من جهته، كشف نائب مدير عام مصلحة الزكاة والدخل للعمليات المساندة صالح العواجي عن بلوغ إيرادات المصلحة عبر نظام سداد للمدفوعات الحكومية من بداية العام الحالي أكثر من ملياري ريال، بزيادة 2000% عن الفترة نفسها من العام الماضي، بعدد عمليات وصل إلى أكثر من 27 ألف عملية سداد بزيادة 700%.

العربية

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

إقتصاد السعودية

قيّم هذا المقال

0