الرئيسية | فن ونجوم | أكاديمية مصرية للرقص الشرقي بعد الثانوية العامة .

أكاديمية مصرية للرقص الشرقي بعد الثانوية العامة .

بواسطة


 لم يعد الرقص الشرقي مجرد هواية او متعة للراقصة وجمهورها ، بعد الكلام احتمال تدريسه والتدريب عليه ، ووضع قواعد علمية للجيل الجديد من الراقصات ، حتي ان حديث الراقصة "دينا" في اكثر من لقاء تلفزيوني لها حول ضرورة وجود أكاديمية للرقص لم يعد مجرد أمنية ورغبة خاصة لديها بعد ان تحول الأمر إلي طلب رسمي بذلك.

طرح برنامج 48 ساعة الذي يعرض علي قناة (المحور) المصرية في حلقة الجمعة الماضية ، مشروع استجواب قُدم إلي مجلس الشعب إلي "فاروق حسني" وزير الثقافة المصري علي وجه الخصوص ، يطالب بضرورة إنشاء مدرسة للرقص الشرقي للحفاظ على هذا الفن من الأندثار، إلي هذا الجزء قد يبدوا الأمر عاديا خصوصا لهؤلاء المهمتين بهذا الفن الذين كثيرا ما طالبوا باهمية وجود معاهد ونقابات له ، لكن الأمر الأغرب المثار في القضية هو إلحاق تلك المعاهد بتنسيق الثانوية العامة .

وفي الوقت الذي تحققت فيه أمنية الراقصة "دينا" لمجرد طرح الفكرة ، لم يثبت من هو صاحبها الأصلي، مع العلم انه قيل أن المشروع قٌدم تحت ضغط من راقصة مشهورة رفضوا ذكر اسمها . كان هناك مداخلتان في الحلقة أولهما من عضو مجلس الشعب "فريد إسماعيل" الذي كان احد الرافضين للفكرة أثناء نقاشها في المجلس ، أما المداخلة الثانية والتي كانت تمثل الجانب المؤيد الراقصة "لوسي" التي رغم ترحيبها لإنشاء هذا المعهد ، إلا أنها ترفض ان يكون للأمر علاقة بالتعليم الحكومي وضمه إلي التنسيق ، وطلبت ان يقتصر الامر علي مجرد اختيار وهواية لعشاق هذا الفن ، وقد سألها "سيد علي" حول إمكانية ان تكون مدرسة في هذه المدرسة في حالة الموافقة ، فأجابته مرحبة ومؤيدة .

والملفت للانتباه ان مقدمي البرنامج "سيد علي" و"هناء السمري" ابدوا تأيدهم للفكرة مستشهدين بالفيلم الاجنبي (shall we danve) ونسخته المصرية (ما تيجي نرقص) لـ "ايناس الدغيدي" ، حتي انهم عرضوا فيديو منقول من محمول لطلبة يرقصون داخل احد الفصول الدراسية.

يذكر ان "فاروق حسني" رفض منذ عامين تقريبا إقامة مدرسة لتعليم الرقص على خلفية مطالبة بعض الفتيات بإنشاء مدارس لتمنحهن تراخيص لمزاولة المهنة.. صحيح ان الأمر ما زال قيد الدراسة امام اعضاء مجلس الشعب ، وان الامر ما زال قابل للرفض قبل القبول ، لكن مجرد طرح الفكرة فرض أسئلة ومخاوف كثيرة حول مدي تحقيق ذلك المشروع .

 
 

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

قيّم هذا المقال

0