الرئيسية | فن ونجوم | آخر حفلات ليالي فبراير .. الأكثر جماهيرية

آخر حفلات ليالي فبراير .. الأكثر جماهيرية

بواسطة

كان من المفترض أن يكون الحفل الأخير الذي يجمع بين النجوم نبيل شعيل، ونوال الزغبين وراشد الماجد، هو الحفل الثالث ضمن سلسلة حفلات مهرجان ليالي فبراير، ولكن بسبب وعكة صحية المت بالفنان راشد الماجد تم تأجيله ليكون مسك ختام المهرجان، ولدى متابعتنا لمبيعات التذاكر قبل بداية المهرجان، لاحظنا أن الإقبال على شراء تذاكر الليلة التي تجمع النجوم نبيل شعيل، ونوال الزغبي، وراشد الماجد كان كبيراً، حتى أن التذاكر قد نفذت قبل موعد الحفل الذي تم تأجيله بخمسة أيام.
و بناء على طلب الجمهور قامت إدارة المهرجان بفتح المدرجات الجانبية وبيعها، و قد بيعت بالكامل أيضا.
هذا الحفل الذي واجه التاجيل وتم تحويل موعده الى ليلة السبت 21 مارس، وهي ليلة يليها يوم عمل في الكويت، توقع كثر أن يكون مرتجع التذاكر كبيراً، وقامت إدارة المهرجان بالإعلان عن مهلة يومين للجمهور لإسترجاع ثمن تذاكرهم، لكن إيلاف تابعت شباك التذاكر لمعرفة عدد الذين قاموا بإعادة التذاكر لأن موعد الحفل لا يناسبهم ، فتبين أن العدد كان 15 مقعدا فقط تم بيعهم في نفس اللحظة.

نوال الزغبي أطلت كالأميرة
في تمام الساعة التاسعة و النصف أي قبل الموعد الاعتيادي بساعة أعلنت المذيعة نورة عبدالله عن بداية آخر ليلة من ليالي فبراير، كانت نسبة الحضور عالية جدا وصلت إلى 95 % والذي حضر باكرا لمتابعة الوصلات الثلاث، و بعد مقدمة جميلة ساعدت على إشعال حماس الجماهير، إعتلت النجمة نوال الزغبي خشبة المسرح بإطلالة ساحرة، وبفستان مخملي أنيق من تصميم إيلي صعب، إختارت تصميمه ليتناسب مع عادات و تقاليد الكويت، وبدأت وصلتها على أنغام ( ياما قالوا ) و التي تفاعل معها الحضور بشكل جيد، تلتها بـ قلبي سألوا ، روحي يا روحي و عادي التي أشعلت الصالة، و من ثم أكملت وصلتها بـ مشتقالك ، الهوى و عمايله، و الليالي، والتي قدمتها بتوزيع مختلف أرقص المتواجدين في المسرح.
عادت نوال بعد ذلك إلى قديمها عندما قدمت ميدلي يضم ( غريب الراي ، عايزة الرد ، مين حبيبي أنا و نص القلب) ، وقبل أن تودع الزغبي جماهيرها غنت بإحساس عال "شو أخبارك" و ختمت  بـ "تيجي منك" من البومها الأخير.
كانت وصلة الفنانة نوال الزغبي رائعة ، وكرست نجوميتها في الكويت، خصوصا مع حضور الجماهير باكراً – على غير العادة-  وإستقبالهم لها بشكل جميل، كما داعبت نوال جمهورها بين أغنية و أخرى بالتحدث اليهم باللهجة الكويتية، و لاحظنا تفاعلاً كبيراً من قبل الحضور خصوصاً عندما غنت عادي ، مشتقالك ، الليالي و غريب الراي.
كما لاحظنا حرص نوال على غنائها لأعمال لم تقدمها من قبل في الكويت من البومي ياما قالوا و خلاص سامحت اللذين حققا نجاحا كبيرا في الكويت.

نبيل شعيل .. تألق بالرغم من سقوطه على المسرح
سلمت النجمة نوال الزغبي المسرح مشتعلاً لبلبل الخليج الذي استطاع أن يتواصل مع الحضور بشكل ممتاز ساعده على تخطي عثرة الغياب عن الساحة الفنية بالبومات جديدة ، كما أن تاريخ شعيل يشفع له لأنه صاحب أغنيات ناجحه لا يمكن أن ينساها الجمهور حتى بعد مرور فترة على اصدارها.
قدم الفنان نبيل شعيل العديد من الأغنيات خلال وصلته و التي رددها الحضور معه و تفاعل معه بشكل جميل جدا ، فغنى ( مولاي ، شمسوي ، دلوعة ، الله يا خوفي ، يا شمس ، عزك لنا ، يا دار ) و العديد غيرها من الأغنيات التي زينت تاريخه الفني.
كان الجمهور سعيداً طوال وصلة بلبل الخليج ، و لكن قبل أن يختم وصلته بثوان سقط من على المسرح ، فلقد كان ينوي أن ينزل ويمشي بين الحضور و لكنه لم يلاحظ بأن المسرح لا يحتوي على سلم، فسقط على الأرض وسط ذهول من الجمهور الذين خشي على نجمه المحبوب من الإصابة، و لكنه سرعان ما تدارك الأمر و وقف مرة أخرى و قام الجمهور بتحيته بتصفيق حاد.

الفنان راشد الماجد .. مسك ختام المهرجان

صيحات من الحضور ، وصلات من التصفيق ، هتافات باسم الفنان راشد الماجد .. كان هذا هو حال المتواجدين في المسرح قبل صعود الفنان راشد الماجد و الذي ما ان التقى الحضور حتى اعتلت الصيحات لدرجة أننا لم نستطع سماع الفرقة وهي تعزف !!
كان حماس الجمهور شديداً جداً طوال وصلة الفنان راشد الماجد، و قام بغناء جميع الأغنيات معه حتى أنه فوجيء بشدة تفاعل الحضور معه.
قدم راشد العديد من الأغنيات خصوصا من اخر البوماته لأنه غاب 5 سنوات عن الكويت ، ومن الأغنيات التي قام بغنائها ( طاير من الفرحة ، اللي لقى أحبابه ، أجيبه ، نور عيني، ويلاه ، وش جاه ، يا غداره ، قوم قوم ، سقاني ، على كثر السنين ، يا هلا باللي عود ، اجرح للفنانة رباب ، و ختم بهلي لا تحرموني ).
كانت مفاجأة الحفل هي الجمهور الذي حضر باكرا و لم ينو مغادرة الصالة بالرغم من تأخر الوقت إلى الساعة 3 فجرا ، و كما ذكرت سابقا في المقال أن الأحد هو يوم عمل رسمي في الكويت ، و لكن محبة الجمهور الكويتي للفنان راشد الماجد كانت أكبر من أي سبب لترك الصالة.

مقتطفات من الحفل

• أثنى العديد من الحضور على فستان نوال الزغبي ، و قاموا بمقارنتها بالعديد من الفنانات اللاتي شاركن في نفس المهرجان، و قدروا لها احترامها لعادات الشعب الكويتي.
• عبرت الفنانة نوال الزغبي عن اعجابها بالنجوم الذين شاركوها الحفل. و قالت بأنها من متابعي بلبل الخليج و راشد الماجد.
• قام الفنان نبيل شعيل بلف نفسه بـ علم للكويت أثناء وصلته.
• سأل بلبل الخليج جمهوره أكثر من مرة عن الأغنيات التي يودون سماعها ، و هذا يدل على تحضيره الجيد للوصلة.
• كان عدد الحضور في هذه الحفلة هو الأكبر ، فحتى السلالم قد امتلأت بالحضور.
• ذكر راشد الماجد أن الجمهور الكويتي هو الذي يروي الفنان.

عدسة إيلاف ترافق الزغبي من الكويت الى بيروت
مع إنتهاء المهرجان حملت طائرة الخطوط الوطنية الكويتية على متن رحلتها من الكويت الى بيروت، النجمة نوال الزغبي وفريق عملها، بالإضافة الى عدد من الصحفيين اللبنانيين الذين حضروا لتغطية الليالي الثلاث الأخيرة من المهرجان؛ ونذكر منهم الزملاء: فدوى الرفاعي، وزلفا رمضان، ورياض علاء الدين، وميرنا حيدر، والمصور رامي بربور، بالإضافة الى العاملين والإداريين في شركة روتانا ونذكر منهم شربل ضومط، وكريم أبي ياغي، وهادي حجار، وطوني سمعان، وأمل علوان، وربيع فران، بالإضافة الى المايسترو إيلي العليا، وأعضاء الفرقة الموسيقية للفنانة نوال الزغبي.
مقاعد الدرجة الأولى شهدت جواً من المرح والعفوية بين الركاب الذين يعرف بعضهم البعض، وكانت الفنانة نوال الزغبي في منتهى اللطف والكياسة مع الجميع، وقضت النصف الأول من الرحلة تتحدث الى الصحفيين الذين تربطها بهم علاقة ود وإحترام، وكان المزاح سيد الموقف، ولم يزعجها أن يقوموا بتصوير كل حركة وسكنة تقوم بها على الطائرة، وفي النصف الثاني من الرحلة إستسلمت للنوم، لحين إعلان كابتن الطائرة بدء هبوطها نحو مطار رفيق الحريري.

 
 
ايلاف 

 

 

 

 

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

قيّم هذا المقال

5.00