الرئيسية | فن ونجوم | نانسي عجرم تحضر لالبوم ثاني للاطفال

نانسي عجرم تحضر لالبوم ثاني للاطفال

بواسطة

يبدو ان الفنانة اللبنانية نانسي عجرم ستحمل لقب ألام الاكثر شهرة من بين الفنانات اللبنانيات والعرب،

 

 

يبدو ان الفنانة اللبنانية نانسي عجرم ستحمل لقب ألام الاكثر شهرة من بين الفنانات اللبنانيات والعرب، حيث باتت اخبارها مع ابنتها ميلا ومع حملها الجديد تتصدر اهتمامات وسائل الاعلام. وأمس الاحد كانت لنانسي إطلالة مميزة وفريدة تزامنت مع ليلة الاحتفاء بعيد الام ومع بدء فصل الربيع اي في 21 آذار مارس الجاري عبر شاشة ال"أم تي في" في حلقة مسجلة ظهرت فيها للمرة الاولى على الشاشة ميلا الابنة الاولى لنانسي وهي  تتوسط والدتها نانسي وجدتها لامها ريموندا. الحلقة التي انتظرها الكثيرون من عشاق نانسي عبر العالم العربي نظرا للنجومية الكبيرة التي تتمتع بها الفنانة، جاءت مسجلة ولم تكن مباشرة على الهواء نظرا لحمل نانسي خاصة وانها ستضع مولودتها الثانية نهاية الشهر الجاري. نانسي كشفت عن انها ستطلق على مولودتها الجديدة إسم إيلا وانها سجلت لها أغنية خاصة بها على غرار ما فعلت لشقيقتها ميلا. وتكلمت نانسي التي جاء حوارها مفعما بالانوثة والحب، عن ألبوم الأطفال الذي اعتبرته حلما لم أستطع تحقيقه الا منذ ثلاث سنوات، وكشفت انها تحضر لألبوم جديد ثاني يناجي الطفولة بعد"شخبط شخابيط".

 

تكلمت نانسي عن علاقتها بابنتها ميلا, مشيرة الى انها لا تنام الا بعد ان تغني لها اغنيتها الخاصة التي اهدتها اياها لدى ولادتها (ميلا حبيبة ماما) وكشفت ايضا عشق ابنتها لأغاني "بيبي ليلي".واعترفت نانسي انها كانت تستمع خلال حملها للأغنيات الكلاسيكيّة، وهذا ما يفسر تتمتّع ابنتها ميلا  بأذن موسيقيّة ذوّاقة. وظهرت نانسي الام التي تخشى على ابنتها عندما روت كيف انها كانت تخاف وترتعب من طراوة رأس ابنتها عند الولاد، ما جعلها تعتقد أنّها تعرَضت للضرب من قبل الحاضنة الخاصّة، ليعود الطبيب ويؤكد لها ان الامر طبيعي. وبعد انطلاق الحلقة  التي حاورت فيها كاتيا مندلق خوري نانسي وأخرجها المخرج كميل طانيوس أطلت ريموندا والدة نانسي ومعها ميلا. الجدة أكدت ان ميلا صورة عن نانسي الطفلة مشيرة الى صحة المثل القائل ما اعز من الولد الا ولد الولد.

 

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

قيّم هذا المقال

0