الرئيسية | أخبار عربية | صالح قد يهرب من "مبادرة الخليج" بمجلس عسكري.. والمعارضة تصر على موقفها

صالح قد يهرب من "مبادرة الخليج" بمجلس عسكري.. والمعارضة تصر على موقفها

بواسطة
صالح قد يهرب من "مبادرة الخليج" بمجلس عسكري.. والمعارضة تصر على موقفها

رجحت مصادر سياسية في المعارضة اليمنية لجوء الرئيس صالح الى تشكيل مجلس عسكري انتقالي يرأسه نائبه عبدربه منصور هادي ويضم مجموعة من القيادات والمقربين من الرئيس صالح.

وقالت حورية مشهور الناطقة باسم المجلس الوطني لقوى الثورة أن هذا التحرك من صالح انقلاب على المبادرة الخليجية ذاتها، وعلى قرار مجلس الأمن الدولي.

وأضافت إن إنشاء المجلس العسكري الانتقالي الذي هو بصدده سيكون تقويضا لاستحقاق المبادرة الخليجية التي وجدت اعترافا ومساندة دولية.

وأكدت أن خيار المجلس الوطني لقوى الثورة هو "الاستمرار في التصعيد"، وبقاء حركة قوى الشارع حتى تنجز الثورة أهدافها، و"إسقاط ما تبقى من النظام".

وقالت أن الرئيس صالح ظل يرواغ طوال الفترة الماضية، وفوض نائبه بالحوار وليس بالتوقيع على المبادرة الخليجية، مع أن القوى السياسية اتفقت على بنود المبادرة مع المبعوث الدولي جمال بن عمر.

من جهته قال محمد علي ابو لحوم عضو المجلس الوطني ورئيس تنظيم العدالة والبناء للعربية أن هناك خيارات يبحثها صالح مع بعض أركان حكمه للهروب من استحقاق المبادرة الخليجية التي اكتسبت صفة دولية وصارت القوى الكبرى تطالب صالح بالتوقيع ونقل السلطة لنائبه كسبيل لحل الأزمة.

وأشار ابو لحوم الى أن فكرة تشكيل مجلس عسكري انتقالي هو أحد الخيارات المطروحة أمام نظام صالح كخطوة استباقية لقرار مجلس الأمن الدولي المتوقع صدوره، الأمر الذي يمثل التفاف على المبادرة واستحقاق تنفيذها وهو مؤشر على عدم مصداقية النظام اقليمياً ودولياً.

العربية

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

علي عبد الله صالح

قيّم هذا المقال

0