الرئيسية | أخبار عربية | مسؤول يمني يحذر من نفاد مخزون الأدوية من البلاد خلال شهرين

مسؤول يمني يحذر من نفاد مخزون الأدوية من البلاد خلال شهرين

بواسطة
مسؤول يمني يحذر من نفاد مخزون الأدوية من البلاد خلال شهرين

حذر مسؤول حكومي يمني، اليوم الاثنين، من نفاد مخزون الأدوية في البلاد خلال الشهرين القادمين، مشيراً الى أن المخزون الدوائي يكفي لتغطية الاحتياجات الطبية والدوائية لليمنيين حتى نهاية العام الجاري.

وأوضح مدير عام الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية الدكتور عبدالمنعم الحكمي أن تقدير الاحتياطي الدوائي لليمن للعام الجاري تم وفقاً للتقديرات الاحتياطية للأعوام السابقة، منوهاً إلى أنه لم يطرأ أي تعديل في أسعار الأدوية رغم ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الريال اليمني.

وأكد الحكمي أن الهيئة العليا للأدوية تعمل جاهدة لتوفير الأدوية الأساسية وإلزام وكلائها باستيرادها بشكل مستمر، حتى لا تنفد من السوق.

وعبرت مصادر مطلعة في الهيئة العليا للأدوية عن خشيتها من تراجع كبار تجار الأدوية عن استيراد الأدوية الأساسية والحيوية والهامة نتيجة للأزمة الاقتصادية الراهنة، الأمر الذي قد يتسبب في أزمة دوائية خلال الأشهر القليلة القادمة.

ووفقاً لمحمد عبدالله الذي يعمل في وكالة لاستيراد الأدوية "يعاني مستوردو الأدوية من عدة إشكاليات منها شح المشتقات النفطية وانقطاع الكهرباء والانفلات الأمني في الطرق الرئيسية بين المدن والمحافظات، الأمر الذي يرفع تكلفة الدواء، في الوقت الذي يلتزمون فيه بالتسعيرة السابقة التي لم يطرأ عليها أي تعديل خلال الأزمة الراهنة، بالرغم من ارتفاع سعر صرف الدولار أكثر من 30%أمام الريال اليمني".

وضاعفت الأزمة السياسية المتفاقمة من الوضع الصحي المتدهور وعجز الكثير من اليمنيين عن الحصول على مستوى مقبول من التطبيب في ظل ضعف مستوى الأجور والأسعار الخيالية لخدمات المستشفيات والمراكز الصحية الخاصة مقابل تردّي مستوى الخدمات في المرافق الصحية الحكومية.

ومنذ يناير/كانون الثاني الماضي أغلقت وزارة الصحة اليمنية أكثر من 650 منشأة طبية وصيدلانية في أمانة العاصمة صنعاء وباقي المحافظات نتيجة مخالفتها لضوابط العمل ومزاولة المهنة دون تراخيص مسبقة.

العربية

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

اليمن

قيّم هذا المقال

0