الرئيسية | أخبار عربية | المواجهات تتسع.. ونذر الحرب تلوح في سماء اليمن

المواجهات تتسع.. ونذر الحرب تلوح في سماء اليمن

بواسطة
المواجهات تتسع.. ونذر الحرب تلوح في سماء اليمن

بدأت نذر الحرب تلوح في سماء اليمن، بعد مؤشرات قادمة من ساحات القتال في مناطق القبائل، بعد ما أسقط مناوئو النظام طائرة حربية كانت تقصف مناطق أرحب ونهم، وحذر نائب الرئيس عبدربه منصور هادي من أن البلاد تواجه أوضاعاً صعبة تدخلها في أجواء الحرب الأهلية، وذلك في لقاء هو الأول من نوعه، ضمه وسفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي ودول مجلس التعاون الخليجي .

وبرز التطور الأهم أمس، المتمثل بإسقاط القبائل طائرة حربية بواسطة المضادات الأرضية، ليعطي مؤشرات بتعقيدات الأوضاع في البلاد ودخولها أجواء الحرب الأهلية من خلال اتساع نطاق المواجهات في كل المناطق.
وعزز مخاوف الذهاب إلى حرب أهلية ما أكده نائب الرئيس هادي في لقاء جمعه وسفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن والاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي، حيث قال إن تطورات الأيام الأخيرة، التي سبقت وأعقبت عودة الرئيس علي عبدالله صالح إلى البلاد، أعادت الأوضاع إلى المربع الأول، بل وربما أكثر حدة وضراوة.
وأشار إلى أنه (إذا انفجر الوضع تنتهي المبادرة الخليجية والحلول السلمية وتدخل اليمن بذلك مرحلة خطورة الحرب الأهلية).
وتعهد هادي بتدشين عملية تؤدي إلى التوافق على الآلية التي توصل إلى التوقيع على المبادرة الخليجية؛ فيما شدد السفراء على ضرورة البدء بتنفيذ المبادرة قبل انفلات الوضع من أيدي الجميع .
وقالت دوائر سياسية ودبلوماسية إن السفراء أبلغوا هادي بضرورة (التنفيذ الفوري والعاجل) للمبادرة الخليجية للخروج من نفق الأزمة الراهنة، وأكدوا أن أي تأخير أو مماطلة من جانب النظام في تنفيذها قد يقود اليمن إلى مربع العنف المسلح.
وأكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر أن على اليمنيين التحرك سريعاً لتنفيذ المبادرة الخليجية والأولوية للتوقيع عليها قبل البدء بتنفيذ آلياتها.
تزامن ذلك مع تصاعد المخاطر من انفجار الأوضاع بشكل كامل، حيث هز انفجار عنيف ناجم عن سقوط قذيفة هاون، مقر قيادة قوات الأمن المركزي في شارع حدة بالعاصمة صنعاء، إثر تهديدات أطلقها نجل الأخ الشقيق للرئيس يحيى محمد صالح، بقطع رواتب الفرقة الأولى مدرع، المؤيدة لمطالب المحتجين الذين ينادون بتنحي صالح وأسرته عن حكم البلاد.
واستمرت التظاهرات المناهضة للحكم بإغراق صنعاء وبقية المدن اليمنية بمئات الآلاف من المحتجين، في إطار مساعي المعارضة لإرغام الرئيس على التنحي الفوري عن السلطة، مع أبنائه وأقاربه الممسكين بالسلطة منذ 33 عاماً.

وكالات

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

اليمن

قيّم هذا المقال

0