الرئيسية | أخبار عربية | الثوار: على القذافي وأبنائه الرحيل إذا أرادوا الحياة

الثوار: على القذافي وأبنائه الرحيل إذا أرادوا الحياة

بواسطة

أعلن المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا رفضه خطة الاتحاد الأفريقي لحل الأزمة في البلاد، مشددا على أن أي مبادرة يجب أن تتضمن رحيل العقيد معمر القذافي عن السلطة، وهو ما أكدته أيضا وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

ففي بنغازي أعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل بعد محادثات للمجلس مع وفد الوساطة الأفريقي، رفض المبادرة الأفريقية. وقال (إن المبادرة تجاوزها الزمن).
وأضاف في مؤتمر صحفي أن المبادرة الأفريقية لا تلبي تطلعات الشعب الليبي ولا تتضمن رحيل القذافي وأبنائه عن المشهد الليبي، مشددا على أن أي مبادرة لا تتضمن هذا المطلب جديرة بعدم الالتفات إليها.
ودعا عبد الجليل القذافي وأبناءه إلى الرحيل فورا، وقال (على القذافي أن يرحل إن أراد النجاة بنفسه وإلا فإن طوفان الجماهير سيكتسحه).
وكانت اللجنة الرفيعة المستوى المشكلة من الاتحاد الأفريقي بشأن ليبيا قد وصلت في وقت سابق إلى بنغازي حيث عرضت على المجلس الوطني الانتقالي خريطة طريق تنص على وقف الغارات الجوية التي يشنها حلف شمال الأطلسي.
وأجرى الوفد أمس محادثات في طرابلس مع العقيد معمر القذافي في محاولة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا. وقال جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا إنّ القذافي قبل خريطة طريق لتسوية الأزمة الليبية طرحتها عليه اللجنة لحل الأزمة.
وكان الاتحاد الأفريقي قد دعا الأحد الماضي إلى وقف القتال فورا في ليبيا, واقترح إقامة فترة انتقالية لتبني إصلاحات.
في هذه الأثناء قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في معرض تعليقها على مبادرة الاتحاد الأفريقي بشأن ليبيا، إن الولايات المتحدة تريد أن يحدث انتقال في ليبيا يؤدي إلى رحيل القذافي عن السلطة وعن ليبيا.
وأضافت (أميركا تريد وقفا لإطلاق النار في ليبيا وانسحاب كل قوات النظام من المناطق التي دخلتها بالقوة وتدفق المعونة الإنسانية).
فيما قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ اليوم الاثنين إن أي وقف مقترح لإطلاق النار في ليبيا ينبغي أن يلبي الشروط التي وضعتها الأمم المتحدة.
وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية إيطاليا فرانكو فراتيني (أي شيء دون ذلك سيكون خيانة لشعب ليبيا وسيصب في مصلحة النظام الذي أعلن وقفين وهميين لإطلاق النار منذ بدء القتال دون أن تتوقف الحملة العسكرية الشرسة التي يشنها ولو للحظة). وقال هيغ وفراتيني إن على القذافي أن يرحل عن السلطة.


* * * سيف الاسلام: الحديث عن الرحيل (سخيف) * * *

من جانبه، قال سيف الإسلام القذافي في مقابلة أذيعت أمس الاثنين إن تخيل رحيل والده الزعيم الليبي معمر القذافي (سخيف) وان الضربات الجوية لها مفعول عكسي.
وأجرى تلفزيون (بي.اف.ام) المقابلة مع سيف الاسلام في طرابلس. وسخر معارضون في مدينة مصراتة أمس من تقارير ذكرت أن القذافي وافق على وقف لإطلاق النار بعد أن أطلقت قواته صواريخ هناك وخاضت معارك ضارية من بيت الى بيت.
وقال سيف الاسلام لقناة (بي.اف.ام) الإخبارية الفرنسية في المقابلة : (نريد أن ندفع بنخبة جديدة من الشبان كي يحكموا البلاد ويديروا الشؤون المحلية. نريد دماء جديدة وهذا ما نريده لمستقبل ليبيا. ولكن الحديث عن رحيل -القذافي-.. سخيف بحق).
وقال إنه إذا كان الغرب يريد ديمقراطية ودستورا جديدا وانتخابات فانهم يوافقون على ذلك. وأضاف انهم يوافقون على هذه النقطة لكن يجب على الغرب أن يساعدهم على توفير مناخ موات. غير أنه قال إن كل هذا القصف وهذا التأييد الذي يقدم لجماعات المعارضة كله له أثار عكسية.
وانهارت جهود أفريقية لوقف الحرب الأهلية الاثنين وقال معارضون إنه لا يمكن أن يكون هناك اتفاق إذا لم تتم الإطاحة بالقذافي. ورفض زعماء غربيون أي اتفاق لا يتضمن تنحيه ورفض حلف شمال الأطلسي تعليق قصف قواته ما لم يصبح هناك وقف لاطلاق النار له مصداقية.
وقال سيف الاسلام الذي تلقى تعليمه في لندن انه حتى إذا رحل القذافي فان الاضطرابات لن تنتهي في ليبيا حيث لقي عشرات الأشخاص حتفهم في القتال بين قوات القذافي وجيش المعارضين.
وأضاف سيف الإسلام أن رحيل القذافي لن يغير أي شيء لان الشعب الليبي لن يسمح لهذه المجموعات من (الإرهابيين) بإدارة ليبيا. وقال إن المسألة هي كيفية التخلص من هذه الميليشات المسلحة لان هذه الميليشيات لا يمكنها ان تحكم.
وكالات

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

ليبيا

قيّم هذا المقال

0