الرئيسية | أخبار عربية | السودان.. ترحيب حذر بالاتفاق بين البشير والمهدي

السودان.. ترحيب حذر بالاتفاق بين البشير والمهدي

بواسطة

تباينت ردود الأفعال وسط القوى السياسية والمراقبين السياسيين في السودان حول الاتفاق المفاجئ بين حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحزب الأمة القومي برئاسة الصادق المهدي على إجراء حوار جاد وعميق حول برنامج وطني وتشكيل لجنة مشتركة بينهما لبحث مخرج قومي لا يستثني أحداً ويشمل القوى الوطنية السودانية كافة.
وقد رحب القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي حسن هلال بهذا الاتفاق وقال في هذا الصدد، (إن الاتفاق بين البشير والمهدي يصب في مصلحة الوطن والمواطن وينزع فتيل الأزمة ويبعدنا عن أي مشاكل ونزاعات قد تستطيع بعد انفصال الجنوب وبعد مشكلة تصاعد الأسعار).
لكن هلال قال إنهم في الحزب لا يتأثرون بخطوات أي طرف من الأطراف وإن لهم موقفهم ورؤاهم وبرامجهم ،مضيفا (نختلف ونتفق حسب رؤى الحزب).
وكشف هلال أن حزبه الآن يعكف على كتابة هذه البرامج التي تسعى لإقالة عثرة الوطن وبلسمة جراحه، وقال (نرى أننا نحتاج لبعض الوقت لبلورة الأفكار والرؤى إلى آراء مكتوبة ومن ثم تقديمها لأي جهة من الجهات).
وكان الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي قد عقدا اجتماعا ببيت الضيافة مساء السبت ضم كذلك قيادات الحزبين وذلك بناء على دعوة قدمها البشير للصادق المهدي للتشاور معه حول الأجندة الوطنية انتهى باتفاق على إجراء حوار جاد وعميق وفي مدى زمني قصير، حيث تم تشكيل آلية من الحزبين لتنفيذ هذه الاتفاقات عبر آلية عقب الفراغ من الحوار.
وعقب لقائه الرئيس البشير قال المهدي للصحفيين (نتوقع في المرحلة المقبلة التوافق حول هذه القضايا بعد دراستها لبحث مخرج قومي لا يستثني أحداً) ، وأشار المهدي إلى ضرورة خلق علاقة إيجابية مع الجنوب حال وقع الانفصال، وتابع: نأمل أن تكون دولة الجنوب دولة توأم للسودان لمصلحة البلاد والقارة الإفريقية.
يذكر أن الصادق المهدي قد أعلن في وقت سابق أنه بحلول السادس والعشرين من شهر يناير الجاري سيكون أمام خيارين إما التنحي عن العمل السياسي أو الانضمام للمعارضة لإسقاط النظام في حال لم يستجيب المؤتمر الوطني لمطالبه والتي أهمها تشكيل حكومة قومية.
وكالات

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

السودان

قيّم هذا المقال

0