الرئيسية | أخبار عربية | جوبا تتهم السودان بتخويف الجنوبيين من الانفصال

جوبا تتهم السودان بتخويف الجنوبيين من الانفصال

بواسطة

اتهمت حركة التمرد الجنوبية السابقة السبت حزب الرئيس عمر البشير بتخويف الجنوبيين المقيمين في شمال البلاد لدفعهم إلى التصويت على الوحدة في الاستفتاء على استقلال جنوب السودان المقرر تنظيمه في كانون الثاني/يناير المقبل.
وزار مسؤولون كبار في الحركة الشعبية لتحرير السودان (متمردون جنوبيون سابقون) السبت مراكز لتسجيل الناخبين في ضواحي العاصمة الخرطوم.
وقال هؤلاء إنهم شاهدوا بالقرب من مراكز الاقتراع هذه أعضاء في (لجان المواطنين) وهي (ذراع) حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الخرطوم وهم يسجلون أرقام هواتف الجنوبيين بعد أن يسجل هؤلاء أسماءهم في القوائم الانتخابية.
وقال آتم قرنق المسؤول الكبير في حركة الجيش الشعبي لتحرير السودان إن أعضاء لجان المواطنين هؤلاء كانوا يقولون لهم على الأثر (يجب أن تصوتوا على الوحدة عندما يحين وقت التصويت) وأضاف (إنه نوع من التخويف وهذا يخالف القانون).
ودعي نحو خمسة ملايين جنوبي من المقيمين في الجنوب والشمال والشتات إلى تسجيل أسمائهم في القوائم الانتخابية تمهيدا للاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان المقرر تنظيمه في التاسع من كانون الثاني/يناير المقبل والذي قد يسفر عن تقسيم أكبر بلد أفريقي.
ويتطلب خيار الانفصال الأغلبية المطلقة (50% + صوتا واحدا) وان تبلغ نسبة مشاركة الناخبين المسجلين 60% لاعتماد هذه النتيجة.
ولا يزال إقبال الجنوبيين المقيمين في شمال السودان على مكاتب التسجيل التي فتحت السبت ضعيفا حتى الآن. وانتشرت برقيات على الإنترنت تدعو الجنوبيين في الشمال والخارج إلى مقاطعة التسجيل ومن ثم الاقتراع لفضح أي دخلاء محتملين يحاولون تسجيل أسمائهم بكثافة على القوائم الانتخابية.
ونفى الجيش الشعبي السبت بشدة أن يكون هو الذي أطلق هذه الدعوة إلى المقاطعة وقال قرنق (لم نقل للجنوبيين قاطعوا التسجيل).
من جهة أخرى، غادر الآلاف من الجنوبيين الخرطوم في الأسابيع الأخيرة للعودة إلى جنوب السودان قبل إجراء الاستفتاء. وقال قرنق (إذا سجلتم أسمائكم الآن في القوائم الانتخابية وهاجرت أسرتكم في تشرين الثاني/نوفمبر أو كانون الأول/ديسمبر إلى الجنوب فلن يكون بوسعكم التصويت في استفتاء كانون الثاني/يناير).

وكالات

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

السودان

قيّم هذا المقال

0