الرئيسية | رياضة | حليمة وخليجي 19

حليمة وخليجي 19

بواسطة

البوابة -عبّرت الإعلامية حليمة بولند عن سعادتها البالغة بالمهرجان الرياضي الذي أقيم في العاصمة العمانية ، مسقط. واعتبرت أن (خليجي 19 ) بمثابة ملتقى رياضي ، فني واعلامي وخليجي لنا كأشقاء خليجيين لما لهذه البطولة من اهتمام لدى أهل الخليج، وهو مكان للقاء الخليج بكامله ويحظى باهتمام جميع شرائح المجتمع نساءً ورجالاً وأطفال، وقالت ان البطولة والدورة شهدت على أداء ذو مستوى عال جداً لجميع المنتخبات الخليجية . وجاءت مشاركتها في (خليجي 19) لاعتبارات كثيرة أهمها الاحتفال بهذا العرس الخليجي الكبير.

وقالت حليمة بروح رياضية، حيث باركت للملكة العربية السعودية الشقيقة والعزيزة على قلب حليمة رغم انها فازت على الكويت ، وكانت بولند قد ذرفت الدموع بحرارة بالغة إثر خسارة الفريق الأزرق أمام شقيقه الأخضر، ولكنها مع ذلك هنأت الأخضر.

وأضافت حليمة (أبارك لعمان فوزها بالكأس بجدارة واستحقاق وهو فوز مستحق فعلاً لما قدّمه المنتخب العماني من أداء راقي ومميز وجميل في البطولة).

وقالت (هارد لاك) لكل المنتخبات الكويتية والسعودية والقطرية والبحريينة والاماراتية واليمنية والعراقية التي لم يحالفها الحظ، وأملت أن تعوّض ذلك في المرّات والدورات المقبلة كما ووجهت التحية الى عمان التي نظّمت ورعت هذا المهرجان الرياضي .

حليمة بولند التي خطفت الأضواء وكاميرات المصورين وحظيت باهتمام الجماهير العمانية والسعودية والكويتية بعد ان استقبلت في قاعة التشريفات لحظة وصولها استاد الشرطة المقام عليه مباراتا قبل النهائي حيث وصلت مسقط لحضور لقاء الكويت والسعودية على متن احدى الطائرات التي خصصتها الهيئة العامة للشباب والرياضة والتي وصل على متنها ايضا الشيخ احمد اليوسف وفيصل الجزاف المدير العام رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للشباب والرياضة وعدد من الشخصيات والاعلاميين.

هكذا حضرت سفيرة الإعلام الكويتي المذيعة بولند مباراة السعودية والكويت وتابعت المواجهة في قلب الحدث بمجمع السلطان قابوس، وقامت حليمة بتشجيع الأزرق بحرارة وترقب كونها قلبا وقالبا مع نجوم الأزرق تدعمهم وتؤازرهم في الدورات الرياضية.

وأعربت حليمة عن سعادتها بالحضور إلى مسقط ودعمها للأزرق، وأضافت بأن الازرق قدم عرضا جيدا ومستويات متميزة خلال الدور الأول واستطاع ان يعكس كل التوقعات، وتشجيعها للأزرق واجب وطني عليها ويأتي ذلك من منطلق حرصها على دعم المنتخب، فقد دأبت على المشاركة في دعمه في اللقاءات المهمة، ولعل الجميع شاهد الطريقة بتشجيع حليمة من على المدرجات وكانت متوترة بعض الشيء مع كل هجمة زرقاء.

وكانت بولند قد واكبت المنتخب الكويتي (الأزرق) في كل المراحل وشجّعت الكويتين على دعم الفريق معنوياً بكافة السبل والطرق وذلك بعدما حقق الفريق مستوى متقدم في التطوّر وأصبح من ضمن الترشيحات للفوز بالألقاب.

ومن المنتظر ان تشارك بولند في دورة خليج (20) الذي سيقام على أرض اليمن السعيد وذلك لتشجيع منتخب بلادها.

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
find us on facebook
find us on facebook
follow us on twitter

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

قيّم هذا المقال

0